• Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

© 2019 by DeepRoot Consulting. 

السلطة القضائية في اليمن: الوضع الراهن والتحديات الحالية واعتبارات ما بعد النزاع

February 5, 2020

كان المطلب المشترك بين بلدان الربيع العربي عام 2011 هو الدعوة إلى تحقيق العدالة والحرية، ولم تكن اليمن استثناء من ذلك. يُعد النظام القضائي في اليمن من بين أكثر الأنظمة القضائية فسادًا وضعفاً في الكفاءة في المنطقة، فعلى الرغم من أن الدستور اليمني يضمن نظريًا استقلالية القضاء إلا أن السلطة التنفيذية في الواقع تمارس تأثيرًا كبيرًا على السلطات القضائية. تعرضت البنية التحتية لليمن، بما في ذلك مؤسساتها القضائية، لأضرار جسيمة جراء استمرار النزاع المسلح منذ أكثر من خمس سنوات، وقسمت الأطراف المتحاربة النظام القضائي ومؤسساته، وخلقت أنظمة موازية لا تعترف بشرعية بعضها البعض. 

 

سوف يتطلب إعادة بناء النظام القضائي اليمني والالتزام به بعد نزاع طويل الأمد التعامل بعناية مع الواقع الجديد وإرساء النظام والقانون للحفاظ على سلام دائم. تهدف هذه الورقة إلى أن تكون بمثابة أساس لمزيد من الدراسة حول القضاء في اليمن، ففي المقام الأول تود الورقة لفت الانتباه إلى أهمية وضع السلطات القضائية في الاعتبار لتحقيق سلام دائم بعد انتهاء الصراع، وهكذا تنقسم الورقة إلى أربعة أقسام رئيسية هي:

1) القضاء قبل النزاع
2) نتائج مؤتمر الحوار الوطني المتعلقة بالإصلاح القضائي ومسودة الدستور
3) الصعوبات الحالية التي تواجه النظام القضائي نتيجة للنزاع
4) تحديات وتوصيات ما بعد النزاع.

 

لتنزيل النسخة الكاملة من التقرير

 


 

 

​​

 

 

 

 

 

Please reload

Featured Posts

Yemen Transition 2.0: M-Floos: A Game Changer?

June 9, 2016

1/2
Please reload

Recent Posts

January 16, 2020

Please reload

Archive